SharePoint

دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تستعرض خلال ملتقى الموارد البشرية مستقبل التخصصات والوظائف وبيئة العمل في دوائر حكومة دبي

نظمت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، الدورة الثالثة لعام 2019 من ملتقى الموارد البشرية بحضور سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، ومشاركة مدراء إدارات الموارد البشرية في دوائر حكومة دبي.

وأكد سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي، أن تنظيم هذه الدورة من ملتقى الموارد البشرية يأتي بعد أيام معدودة من رسالة الموسم الجديد التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله،  والتي حث فيها على المزيد من العمل والانجاز، ويعد تنظيم الملتقى الذي يجمع المسؤولين عن الموارد البشرية في دوائر حكومة دبي ترجمة واقعية لتوجيهات القيادة الرشيدة حول المزيد من الإنجاز وتوفير الحلول لتقديم أفضل الخدمات والعمل على زيادة نسب التوطين.

وقال إن الدائرة تستعد للتعامل مع المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، من خلال تطوير مهارات موظفي حكومة دبي، وإعدادهم الإعداد الأمثل للتعامل مع الثورة الصناعية الرابعة وما ينجم عنها من متغيرات خاصة في قطاع الموارد البشرية.

وتم خلال ملتقى الموارد البشرية تنظيم 3 حلقات نقاشية، جرى خلال الجلسة الأولى استعراض تجربة جمارك دبي لمشروع محرك الإنتاجية، والذي يرمي إلى إحداث تحول جذري في الإنتاجية باستخدام الذكاء الاصطناعي لتحويل ساعات العمل إلى ساعات إنتاجية. 

 

ويتميز محرك الإنتاجية القائم على الذكاء الاصطناعي بحساب الوقت المثالي، ومتابعة الوقت بشكل تلقائي، وتقديم مؤشر للإنتاجية والتنبؤ بها، ومن ثم يقدم توصياته للإدارة، وذلك عبر تطبيق خوارزميات الذكاء الاصطناعي الخاصة وأبحاث القيادة على بيانات النظام.

ويعود محرك الإنتاجية بالنفع على الجهات الحكومية والإدارة والموظفين، حيث يسهم في نمو الإنتاجية للجهات الحكومية وتمكينها من الاستغلال الأمثل للقدرات، وخفض الكلفة وتعزيز سعادة العملاء ومواءمة الثقافة المؤسسية. 

ويمّكن محرك الإنتاجية المسؤولين من استغلال الوقت بشكل أمثل، والحد من التباين في أداء الموظفين، وسرعة التنفيذ والحد من هدر الوقت، وتقديم توصيات واضحة لما يستوجب القيام به، في حين يسهم المحرك خلق آلية عادلة وشفافة بالنسبة للموظفين، والحفاظ على صحة الموظف وحيويته، وتحقيق التكامل في العمل، وتعزيز الخبرة والمشاركة والسعادة.

أما الجلسة الثانية فتم خلالها استعراض دراسة مستقبل التخصصات والوظائف وبيئة العمل في دوائر حكومة دبي إذ هدفت الدراسة إلى فهم التغييرات الجذرية المصاحبة للثورة الصناعية الرابعة، واستشراف مستقبل التخصصات والوظائف المطلوبة، على مستوى دوائر حكومة دبي، خلال المدى المتوسط     ( 10 سنوات) وبيئة العمل المناسبة لجيل الألفية، وربط الاستراتيجيات الحكومية بسوق العمل في إمارة دبي، والمساهمة في إعادة صياغة أنظمة الموارد البشرية، وتطويرها بما يتناسب مع المهارات والوظائف المستقبلية وتحديد احتياجات حكومة دبي المستقبلية، من تخصصات ووظائف وبيئات عمل متميزة.

ومن أجل اتمام هذه الدراسة نظمت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي العديد من ورش العمل شارك في طلاب جامعات وشباب من الفئة العمرية من 15 إلى 35 عاماً، وأجرت كذلك استطلاعات للرأي من خلال استبيان إلكتروني شارك فيه عدد من موظفي حكومة دبي، وخلصت الدراسة إلى ضرورة وضع خطة وطنية لإعداد منظومة موارد بشرية متطورة ومواكبة للمستقبل على المدى المتوسط  في دوائر حكومة دبي يشارك فيها ممثلين عن الدوائر المحلية الحكومية والشبه حكومية، ولتطبيق استراتيجيات الحكومة وخطة دبي 2021، وضرورة الاستعداد مبكرا لتنفيذ متطلبات واحتياجات جيل الألفية في بيئة العمل وأنظمة الموارد البشرية المطلوبة، والتركيز على الارشاد المهني، والعمل على تأهيل مرشدين مهنيين مواطنين يتمتعون بمعرفة واسعة لاحتياجات الدولة المستقبلية من الوظائف والتخصصات، وإعادة صياغة المناهج والتخصصات التعليمية، بما يتناسب مع توجهات الحكومة في تحقيق استراتيجياتها.

كما أوصت الدراسة بالعمل على التشارك والتعاون بين كافة الدوائر الحكومية، تحت منظومة فريق عمل واحد، للحد من الازدواجية والتكرار  في المهام، والتركيز على دور المؤسسة الأساسي للتكامل في الإنتاجية مع با قي الدوائر الأخرى، وعمل بيئات عمل خارجية، وتشجيع العمل عن بعد، والدوام المرن، وريادة قطاع الأعمال وتقديم التسهيلات اللازمة للشباب لاستدامة هذا القطاع الحيوي، والاهتمام بالتوعية الشاملة لإدارات وأقسام الموارد البشرية لحكومة دبي، نحو المستقبل المهني والتنمية المستدامة للموارد البشرية للحكومة، وتوحيد الرؤى والأهداف وتعزيز روح فريق العمل الواحد.

وأوصت دراسة مستقبل التخصصات والوظائف وبيئة العمل في دوائر حكومة دبي كذلك باعادة النظر في السياسات والاستراتيجيات على المستوى الوطني والمتعلقة بإدارة الموارد البشرية لتواكب المستقبل وبما يخدم تطلعات الشباب، وتحقيق بيئات عمل سعيدة وزيادة التعاون والشراكات بين دوائر حكومة دبي خاصة فيما يتعلق بتطوير وتحسين أنظمة الموارد البشرية لحكومة دبي، وعمل محطة تشغيلية خاصة بالموارد البشرية لتحسين وتطوير التنمية البشرية  في حكومة دبي، وتحت رعاية دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تعمل على تطوير مستقبل الموارد البشرية،  في أسرع وقت وبأقل تكلفة وجهود وموارد مالية وبشرية.

وفي الجلسة الثالثة لملتقى الموارد البشرية تم استعراض تجربة استخدام مواقع Bersin by Deloitt   عرض خطوات الاستخدام ومجالات الاستفادة، إذ يقدم هذا الموقع استراتيجيات في مجال الموارد البشرية تستند إلى الأبحاث، ويساعد القادة على انجاز أعمالهم وقيادة فريق العمل بطرق استثنائية، ويمد المتخصصين في الموارد البشرية بالمعلومات والأدوات التي يحتاجونها لتصميم الحلول في مجال عملهم.

يذكر أن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تنظم سنوياً 4 لقاءات ضمن ملتقى الموارد البشرية الذي يشارك فيه مسؤولي الموارد البشرية في دوائر حكومة دبي ويتم خلالها مناقشة الخطط والاستراتيجيات والمبادرات التي تسهم في تطوير الموارد البشرية وتعزيز مكانتها.


  • ساعات العمل
    الساعة ٧:٣٠ ص حتى ٢:٣٠ م
    (الأحد - الخميس)
    هاتف:

    +971-4-3586666


    فاكس:

    +971-4-3533450

  • للاستفسار يرجى مراسلتنا على القنوات التالية:
    البريد الإلكتروني: dghr@dghr.gov.ae
    العنوان: دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي
    صندوق البريد 242222. دبي
    دولة الامارات العربية المتحدة