SharePoint

مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي يؤكد حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة، وجعل القراءة أسلوب حياة

نظمت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي عدة فعاليات ضمن مشاركتها في الشهر الوطني للقراءة، من أبرزها معرض الكتاب، ومحاضرة حول التسامح الوظيفي.

وشارك في معرض الكتاب الذي أقيم في مقر الدائرة بديوان صاحب السمو حاكم دبي، وتحت شعار: "خير جليس في الزمان"، عدد من دور النشر المحلية، من أبرزها: دار سيل للنشر، ودار ملهمون، ودار الحكمة للطباعة والنشر، والتي عرضت أحدث وأبرز اصداراتها من المراجع والكتب القيمة والمفيدة، إلى جانب عدد من دوائر حكومة دبي مثل دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري، التي عرضت عدد من إصداراتها، والكتيبات والمنشورات التي تصدرها.

وأكد سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، حرص قيادة دولة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" على ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة واستكمال سلسلة المشروعات الثقافية والفكرية والمعرفية التي أطلقتها دولة الإمارات منذ تأسيسها.

وقال إن شهر القراءة يعد فرصة لتعزيز الارتباط بالقراءة باعتبارها أحد أهم عناصر بناء الفرد، وتنمية المعرفة، لتكون "القراءة أسلوب حياة في المجتمع الإماراتي بحلول 2026" تماشياً مع مقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولةحفظه الله: " سيبقى مفتاح الازدهار هو العلم وسيبقى مفتاح العلم هو القراءة وستبقى أول رسالة من السماء للأرض هي "اقرأ".

وحث سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي الموظفين على القراءة؛ فهي أمر بالغ الأهمية في حياة الإنسان، ومفتاح المعرفة، وطريق الرقي، فلا بد أن يخصص كل موظف وقت للقراءة خاصة الكتب المفيدة التي تكسبهم المهارات في تخصصاتهم وفي حياتهم العملية والكتب التي تدلهم وترشدهم إلى كيفية تطوير أنفسهم مما يعود بالنفع عليهم شخصياً وعلى مجتمعهم.

إما محاضرة التسامح الوظيفي، والتي قدّمها المحاضر، والمدرب المختص بالسعادة والايجابية فهد هيكل، فقد تناول فيها المفاهيم والتطبيقات الخاصة بالتسامح الوظيفي وأدوار الموظفين، كلّ في موقعه، وركز على جوانب التسامح الوظيفي وأهميته كعادة إيجابية في بيئة العمل.

وأكد أن قيادة دولة الإمارات تحرص على غرس التسامح كصفة من صفات المجتمع الإماراتي، مشيراً إلى أن التسامح عنوان قامت عليه دولة الإمارات منذ نشأتها على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وترسّخ في نفوس قيادة الإمارات وشعبها، حتى تحوّلت عادات التسامح إلى سلوك يومي في حياة أبناء الإمارات.

وتطرق المحاضر إلى أهمية تعزيز سلوك التسامح في جوانب العمل كافة، من خلال احترام الذات وتقديرها أولاً، ثم الرضا والإخلاص في العمل، وصولاً إلى إنجاز المهام الوظيفية المطلوبة من خلال منظومة العمل مع الموظفين الآخرين، على اختلاف وظائفهم، بتعزيز الجوانب المتعلقة بالتسامح.

وبيّن هيكل، خلال المحاضرة، الطرق المثلى للتعامل مع الرؤساء والزملاء في العمل، حتى تكون الدائرة في جميع أعمالها مثالاً فعليا للتسامح الوظيفي ورائدة في تحقيقه وترسيخه.

يذكر أن مبادرة شهر القراءة جاءت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، واعتماد مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، بتخصيص عام 2016 عاماً للقراءة، ووتحديد شهر مارس من كل عام شهراً القراءة.


  • ساعات العمل
    الساعة ٧:٣٠ ص حتى ٢:٣٠ م
    (الأحد - الخميس)
    هاتف:

    +971-4-3586666


    فاكس:

    +971-4-3533450

  • للاستفسار يرجى مراسلتنا على القنوات التالية:
    البريد الإلكتروني: dghr@dghr.gov.ae
    العنوان: دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي
    صندوق البريد 242222. دبي
    دولة الامارات العربية المتحدة