SharePoint

دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تنظم "المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد" بهدف تقديم مقترحات لإعادة هيكلة منظومة الابتعاث، وتوحيد معايير الموهوبين على مستوى حكومة دبي

نظمت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي "المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد" بهدف تقديم مقترحات لإعادة هيكلة منظومة الابتعاث، وتحديد سياسة ابتعاث موحدة، وتوحيد معايير الموهوبين على مستوى حكومة دبي، ووضع خطط واضحة لإحلال الوظائف المحورية.

وشارك في المختبر سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وسعادة أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع، وسعادة حمد الشيباني مدير عام الشؤون الإسلامية في دبي.

ويعد "المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد" أحد نتائج مسرعات الموارد البشرية التي نظمتها الدائرة مؤخراً، وينبثق عن محور المكافآت والمزايا، والمتخصصة في المنح والبعثات الدراسية لأبناء موظفي دوائر حكومة دبي الموهوبين لدراسة التخصصات الحيوية المطلوبة لوظائف المستقبل، والتي قد تحتاجها دوائر حكومة دبي على المدى المتوسط، والحصول على شهادة البكالوريوس من الجامعات العريقة داخل دولة الإمارات أو خارجها.

وضم فريق "المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد" 17 جهة حكومية وهم موظفين من دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، دائرة المالية، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، شرطة دبي، هيئة الطيران المدني، بلدية دبي، هيئة الثقافة والفنون، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، هيئة تنمية المجتمع، مؤسسة دبي للإعلام، جمارك دبي، مؤسسة دبي للمرأة، المكتب الإعلامي لحكومة دبي، اقتصادية دبي، مؤسسة الاتصالات المتخصصة ( نداء)، هيئة الصحة. 

وركز المختبر على توجيه إدارات الموارد البشرية والمالية في الجهات الحكومية بدبي لأهمية الربط بين احتياجات الموارد البشرية المواطنة والتخصصات المطلوبة وربطها برؤية الإمارات 2021-2030

وأكد سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي في كلمة في افتتاح المختبر، حرص حكومة دبي على إعداد أبناء الإمارات الإعداد المناسب وتأهيلهم التأهيل العالي، وتشجيع الموهوبين منهم لدراسة التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، خاصة التخصصات التي تحتاجها الجهات الحكومية في دبي خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقال إن ابتعاث الطلاب الإماراتيين المتميزين للدراسة في الجامعات العريقة سواء داخل الإمارات أو خارجها يعد من البرامج المهمة التي تلقى كل الدعم والتشجيع بهدف اكتساب العلم والمعرفة، مع ضرورة وضع خطط واضحة لتوجيه الطلبة وإرشادهم للتخصصات المطلوبة، فالإبتعاث من الوسائل المهمة للتطوير والتعلم من خلال التحاق الطلاب بالجامعات التي تمتلك الخبرة والجودة، ولما فيه من نقل للخبرات والمعارف والتقنيات.

وأضاف أن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، تولي ملف التوطين أهمية كبيرة، وتعمل الدائرة ممثلة بقسم التوطين على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تمكين أبناء الإمارات واعطائهم الفرصة كاملة لممارسة دورهم في قيادة العمل الحكومي في دبي، وتحرص على تنمية المواهب والقدرات المواطنة في القطاعات المحورية والسيادية، وتأهيل أبناء الإمارات لشغل وظائف المستقبل.

وأوضح سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي أن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تضع الخطط والاستراتيجيات من أجل استقطاب المواهب للعمل في القطاع الحكومي في دبي، خاصة وأن سوق الوظائف يشهد متغيرات متسارعة، إذ من المتوقع أن يزداد الطلب على وظائف تدريب الروبوتات وهندسة الذكاء الاصطناعي ومهن الإشراف ومتابعة أداء أجهزة الذكاء الاصطناعي في العمل وتقييم دقتها ومستوى نجاحها، واستكشاف الأخطاء أو الأعطال الفنية المحتملة قبل حدوثها إلى جانب الوظائف الهندسية الدقيقة.

ويتضمن "المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد" 3 محاور رئيسية، إذ يتناول المحور الأول تحديد وظائف المستقبل التخصصية والحيوية، وأشرفت عليه عائشة المحياس مدير إدارة بناء القدرات في دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وركز فريق العمل النقاش خلاله على آلية أو منهجية تحديد وظائف المستقبل في دوائر حكومة دبي، وأهم وظائف المستقبل التي ستستحدثها حكومة دبي على المدى المتوسط، إلى جانب التعرف على من هم الموهوبين ومعايير اختيارهم.

 أما المحور الثاني ناقش آلية تحديد التخصصات المستقبلية لدوائر حكومة دبي، وقد أشرف على هذا المحور المقدم منصور البلوشي مدير إدارة البعثات في شرطة دبي وتركز النقاش حول كيفية تحديد احتياجات الجهات الحكومية من التخصصات الدراسية، وماهي معايير تحديد التخصصات الدراسية، وكيف يتم تحديد الشواغر والموازنات الخاصة باحتياجات الجهات الحكومية من تخصصات دراسية.

 وناقش فريق العمل في المحور الثالث من المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد التوطين والإحلال، وتشرف عليه شيماء عبد الله رئيس قسم التوطين في دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وركز فريق العمل النقاش خلاله على كيفية توافق خطط التوطين والإحلال مع تخصصات ووظائف المستقبل، والسياسة الواجب اتباعها لتفعيل خطط التوطين والإحلال.

 

وخلص المختبر الإستراتيجي لأجيال الغد إلى أن التخصصات المستقبلية على مستوى حكومة دبي هي: وظائف الذكاء الاصطناعي، مثل: محلل بيانات، بلوك تشين، HYPERION ، أمن معلومات، مبرمج، هندسة كمبيوتر، روبوتات، أمن إلكتروني، وكذلك الوظائف الدينية، مثل: واعظ، مؤذن، إمام، العمل الخيري، والوظائف الاجتماعية مثل : العلاج الطبي، الاكلينيكي، العلاج النفسي (اجتماعي، مدنين وسجناء)، معالج نطق، لغة الإشارة، والوظائف الهندسية، مثل: رسام ذكي، ابتكار، طباعة 3 D، طاقة نظيفة، كهرباء نظيفة، صرف صحي، مسح جيولوجي، هندسة بحرية، مهندس تنقيب الاثار، ووظائف الطيران مثل : طائرات بدون طيار، مصمم اجراءات خطوط الطيران، بيئة الطيران، قانون الطيران، الشؤون الدولية (الاتفاقيات)، استدامة البيئة، والوظائف المالية مثل: خبراء ماليون، مصرفيون، ضرائب، إحصاء، اقتصاد، أنظمة تحليل مالي ذكية، والوظائف الطبية، مثل: طب جراحة، كبار السن، أطفال، الجينات، علم المختبرات (فحص الأمراض)، الصحة العامة والأوبئة، مهندسين أجهزة طبية (مبرمجين).

أما فيما يخص معايير الموهوبين المعتمدة فقد أشار المشاركون في المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد، إلى ضرورة البدء من الصف العاشر للتعرف على الموهوبين، وبعد ذلك الإرشاد المهني والاكاديمي لهم، وإجراء حلقات نقاشية بين المختصين والطلبة، وإجراء اختبارات المهارات والقدرات CAT\Kuder، وبعد ذلك التركيز على التحصيل العلمي والاكاديمي للموهوبين، وانشاء أندية للمواهب في المدارس تضم قاعدة بيانات تتبع هيئة المعرفة، والاستفادة من خبرات الموظفين الموهوبين وجمعية الموهوبين، والاستفادة من سياسة المواهب من هيئة الثقافة والفنون، والتركيز على معايير الأنشطة اللاصفية والمشاركة الاجتماعية (التطوع، القراءة، القيادة)، وكذلك التركيز على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفيما يخص التوطين والإحلال فقد أوصى الفريق المشارك في المختبر بوضع خطة توطين وإحلال عشرية مدروسة قائمة على تخطيط استراتيجي للقوى العاملة واختيار الكفاءات المواطنة بطريقة ممنهجة للتوطين الكمي والنوعي في القطاعات الاستراتيجية، وتحديد أوزان ومعايير للوظائف الحيوية والمحورية التي تضمن استدامة العمل في حكومة دبي، على أن يتم تحديدها من قبل الجهة الحكومية وترفع لقطاع الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بدبي، وكذلك تحديد وتوحيد الوظائف الكمية وتوطينها بنسبة لا تقل عن 90%بحسب الخطة التنفيذية، وإعادة تقييم وتحديث بعض المسميات الوظيفية  التقليدية التي من شأنها دعم عملية الإحلال والتوطين، وربط بنود التدريب والابتعاث مع خطط التوطين والإحلال، وتفعيل وتعزيز المادة (43) من قانون الموارد البشرية رقم (8) لسنة 2018 بشأن تأهيل حديثي التخرج، وإعداد قاعدة بيانات موحدة على مستوى حكومة دبي للموظفين والمتقاعدين ليتم الانتفاع بهذه الخبرات في الجهات الحكومية المختلفة، والتعديل على بنود التوطين في القانون ووضع التشريعات التي تدعم خطط التوطين والإحلال، واستحداث معاهد فنية متخصصة للوظائف المحورية، وربط نظام الحوافز والترقيات مع خطط ومبادرات التوطين والإحلال، ووضع مؤشر التوطين العام على الجهات الحكومية وبمتابعتها بشكل دوري، واستحداث مركز توجيهي حكومي للخريجين المواطنين وحصر خريجين مواطنين حكومة دبي وجمعهم في قاعدة بيانات وربطها بسوق العمل.


  • ساعات العمل
    الساعة ٧:٣٠ ص حتى ٢:٣٠ م
    (الأحد - الخميس)
    هاتف:

    +971-4-3586666


    فاكس:

    +971-4-3533450

  • للاستفسار يرجى مراسلتنا على القنوات التالية:
    البريد الإلكتروني: dghr@dghr.gov.ae
    العنوان: دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي
    صندوق البريد 242222. دبي
    دولة الامارات العربية المتحدة